14 أبريل 2014

أضواء غريبة في صورة مسبار المريخ

إعداد : كمال غزال
تناقلت عدة مواقع الإنترنت مؤخراً وخصوصاً تلك المهتمة برصد ودراسة الأجسام الطائرة المجهولة يوفو UFO والمخلوقات الخارجية صورة لسطح لكوكب المريخ سجلتها المركبة المتحركة عليه (المسبار)، ويظهر في الصورة من البعيد ضوء غريب متجه بشكل عمودي كما هو مبين، فتحمس الباحثون عن دليل على وجود المخلوقات الخارجية فاعتبرها البعض موقداً للنيران أشعلته المخلوقات الخارجية، لكن ما هي حقيقة هذه الأضواء ؟

في 9 أبريل الفائت قام موقع الجغرافية الوطنية National Geographic بنشر تفسيرات بسيطة لهذه البقع الضوئية التي ظهرت في الصورتين اللتين التقطتا مؤخراً لسطح كوكب المريخ.

الصورة
كما هو مبين في القسم العلوي من يسار الصورة التي التقطها (كيوروسيتي) وهو مسبار (عابر) آلي تابع لوكالة الفضاء الأمريكية NASA على سطح المريخ نجد بصيص ضوء التقطته العين اليمنى من كاميرا المسبار وهذه الأضواء يلتقطها المسبار كل أسبوع تقريباً.

في الواقع لا يوجد لحد الآن أي دليل على وجود الحياة في كوكب المريخ ، ومع ذلك فإن تلك البقع الضوئية الساطعة والمثيرة في الصورتين اللتين التقطتهما كاميرا الملاحة المثبتة على متن مسبار (كيوروسيتي)، الأولى التقطت في 2 إبريل والثانية في 3 إبريل الفائت ما زالت تبعث بالإثارة إلى بعض جماهير المهتمين برصد الأجسام الطائرة المجهولة.

الصور التي التقطتها العين اليمنى لكاميرا المسبار يظهر فيها شعلة ضوئية تنطلق من بقعة قريبة من الأفق، بينما الصور الملتقطة من العين اليسرى لكاميرا المسبار ولنفس المكان لا تظهر فيها تلك البقعة الضوئية !

ويرجح أن تكون البقع الساطعة ناجمة عن الأشعة الكونية التي ترتطم بكاميرا المسبار أو ناجمة عن إنعكاس ضوء الشمس عن سطوح الصخور العاكسة، وهذا ما ذكره (جستين ماكي) المسوؤل عن مختبرات الدفع النفاث في ناسا وهو يقود فريق مشروع مسبار (كيوروسيتي). لكنه اعتبر أن ظهور بصيص الأنوار في أماكن مشابهة وعلى مدى يومين متعاقبين صدفة إستثنائية.

أشعة كونية
اتضح أن كلاً من الأشعة الكونية والصخور اللامعة أمران شائعان على كوكب المريخ، وقد سبق رصدهما، مثل تلك الصور التي يشاهد فيها صخور والتي سبق أن التقطتها مسابر مختلفة وأرسلتها إلينا في الماضي، وكذلك الصور التي تظهر فيها الأشعة الكونية والتي يرسلها مسبار (كيوروسيتي) أسبوعياً إلى الأرض.

يقول (ماكي) : " نسبة 1% من هذه الصور الملتقطة أسبوعياً قد يظهر فيها أثر لأشعة كونية التي تسبب ظهور بقع ضوئية،  سوف ترى الأشعة الكونية كل يومين أو ثلاثة أيام، وعلى الأقل مرة واحدة كل أسبوع ، والسبب في تكرار رؤيتها يعود إلى أن الغلاف الجوي لكوكب المريخ أرق ، فهو لا يحجب نفس القدر من الأشعة الكونية التي يتمكن الغلاف الجوي لكوكب الأرض من حجبها ".

والأشعة الكونية هي جسيمات مشحونة موجودة في جميع أنحاء الكون وفي كل جهة وفي كل زمن، وهي على الأغلب تصطدم بشيء كالكاميرا، وهناك دليل على ذلك الإرتطام وهو ظهور شكل الشعاع فقط في الصور التي يلتقطها إحدى عيني (كيوروسيتي) دون الأخرى كما يقول (ماكي).

ومن جهة أخرى تعكس الصخور اللامعة ضوء الشمس (المريخية). وفي هذه الحالة لا يكون من الواضح ظهور بصيص الضوء على أحد الصور الملتقطة من العين اليمنى دون اليسرى، رغم أنه ليس من المستحيل مشاهدة بصيص الضوء على أحد الجانبين دون الآخر.

وبناء على هذا يرجح (ماكي) تفسير الأشعة الكونية رغم أنه لا يستبعد تفسير إنعكاس الصخور اللامعة.

لا أثر على وجود الحياة
كم تساورنا الرغبة بوجود جيران لنا على عتبة دارنا في كوكب المريخ أو وجود أي شكل من الحياة مما يجعل من النظام الشمسي أقل وحشة ! ومع ذلك لنواجه الواقع إذ لا وجود لأي دليل على أي شيء حي على الكوكب الأحمر. لكن هذا لا يمنع بعض الناس من الإيمان بوجود حياة.

ففي الأسبوع الأول من أبريل نشر (سكوت وارينغ) صورة حديثة من المسبار في مدونته التي تحمل عنوان المشاهدات اليومية للأجسام الطائرة المجهولة UFO Sightings Daily حيث كتب فيها :

" هذا قد يشير إلى وجود حياة ذكية في باطن أرض سطح المريخ ويستخدمون الضوء كما نفعل نحن " ، وقد كتب (وارينغ) ذلك وهو يشير إلى البقع الضوئية في صورة المسبار. وبعد إنقضاء وقت قصير على هذه النشرة وجدت الصورة إنتشاراً في شبكة الإنترنت، مما دفع الناس إلى طلب تفسيرات لهذه الصور من وكالة الفضاء الأمريكية ووضع آخرون تكهنات حول الحياة المريخية.

وقد سبق أن انتشرت صور عن كوكب المريخ عن تكوينات قيل أنها من بناء المخلوقات الأخرى مثل وجه على المريخ أو تمثال، أو قطعة الصخرة التي تشبه كعك الدونت المشعة، ولم يكن أياً منها صحيحأً رغم انتشارها على الإنترنت.

إقرأ  هل تكشف صور المريخ عن آثار حياة سابقة ؟!

شاهد الفيديو
صورة مقربة لمصدر الضوء الغريب الذي جرى تفسيره :


المصدر
- National Geographic

0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.