26 ديسمبر 2021

هل سنحصل على دليل عن المخلوقات الخارجية مع إطلاق تلسكوب جيمس وب ؟

يقول العلماء إن حقبة جديدة من علم الفلك يمكن أن تأتي بعد إطلاق تلسكوب جيمس ويب بنجاح في 25 ديسمبر ، 2021 ، ومن المتوقع أن يغير الجهاز بشكل عميق فهم العلماء للكون ومكاننا فيه.

وقد أشادت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا التي أنتجت تلسكوب الأشعة تحت الحمراء بقيمة 10 مليارات دولار بالشراكة مع وكالات الفضاء الأوروبية والكندية به باعتباره المرصد الأول لعلوم الفضاء في العقد المقبل.


ما الذي يمكن أن يفعله تلسكوب جيمس ويب ؟

ستعطي هذه الأداة البشرية لمحة أولى عن الكون في  لحظات ولادته عندما كان يعتقد أن أقدم المجرات قد تشكلت وكبديل لتلسكوب هابل ، سيكون ويب قادراً على رؤية الكون من على بعد 100 مليون سنة فقط من الانفجار العظيم وهو نقطة الاشتعال النظرية التي أدت إلى توسع الكون قبل 13.8 مليار سنة.


على سبيل المقارنة ، لا يستطيع هابل أن يرى سوى حوالي 400 مليون سنة بعد الانفجار العظيم. ويريد علماء الفلك استخدامه لدراسة الثقوب السوداء فائقة الكتلة التي يُعتقد أنها تحتل مراكز المجرات البعيدة ، وسيعمل علماء الكونيات على رسم خريطة للمادة المظلمة حول المجرات لكشف المزيد عن المادة الغامضة التي يعتقد أنها تشكل معظم الكون.


هل يمكن للتلسكوب أن يجد أدلة على مخلوقات خارجية ؟

سيحقق المرصد الفضائي أيضاً ما إذا كانت الكواكب خارج نظامنا الشمسي مناسبة للحياة ، وستلتقط الكاميرات الموجودة على التلسكوب صوراً للكواكب الأخرى للبحث عن وجود الماء وإشارات أخرى للحياة في الغلاف الجوي ، ويقول البروفيسور (مارتن بارستو ) العالم الذي ساعد في تطوير الجهاز ، إنه يمكن أن يكشف عن وجود أشكال حياة خارج الأرض في الفضاء.

وقال: " سوف نتعلم عن أصول الكون وكيفية نشأة الحياة، وحول أدلة الحياة الأخرى في مجرتنا أيضاً".

ووصف الإطلاق بأنه "بداية عهد جديد في علم الفلك" ، ويضيف : "التلسكوب مهم لدرجة أنه سيغير تماماً الطريقة التي ننظر بها إلى الكون والطريقة التي ننظر بها إلى مكاننا فيه".


إقرأ أيضاً ...
- غياب للمادة المظلمة يحير العلماء

>

0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .