16 مايو، 2013

مايلي سايروس تستذكر تجربتها الماورائية في الحمام

إعداد : كمال غزال
أثناء مكوثها في شقة مستأجرة في لندن كمحطة ضمن جولتها الأوروبية التي كانت تقوم بها واجهت المغنية والممثلة الأمريكية الشهيرة (مايلي سايروس) البالغة من العمر 20 سنة أمراً غريباً وصفته بـ :" المفزع جداً بجد "، وذلك في مقابلة أجرتها مع مجلة أيلي Elle البريطانية ونشر في شهر يونيو الفائت واحتلت صورتها الغلاف .

كان المبنى الذي كانت تمكث فيه مخبزاً في الماضي ومن ثم تحول إلى مبنى للشقق المستأجرة ،  حدث هذا عندما رأت صبياً صغيراً يجلس في الحمام بينما كانت تأخذ دوش مما أجبرها على مغادرة المبنى ، وتقول في هذا : " رأيت صبياً صغيراً يجلس على المغسلة ويراقبني وأنا آخذ الدوش ، فأصابني الفزع ... حدث هذا في  الليلة الثانية من مكوثي هناك ، وأقسم بأنني رأيته جاسلاً على المغسلة ويقوم بتحريك قدميه  " ،  ثم اكتشفت (مايلي) لاحقاً بعد أن أجرت بحثاً عن تاريخ المبنى أن أصحاب المخبز السابقين (أبواه) توفوا وبأن ابنهم تولى إدارة الشركة من بعدهم ، وتعتقد أن الصبي الذي رأته هو ابنهم ، وتقول مايلي متعجبة : " اعتقدت أنني رأيت هذا الابن ، وأنا حتى لا أمزح ، كنت أقوم بجولة في أوروبا واحتجت لمكان أعود إليه إذا ما قررت الذهاب إلى آيرلندا  والعودة منها، فقررت اختيار هذه الشقة عند تقاطع شارع هارودز ، ووجدت أن الشقة مسكونة والامر ليس بكذبة "،  وهي لن تعود أبداً إلى هذا المكان مطلقاً خصوصاً بعد حدوث 3 أو 4  أمور أخرى لاحقاً فيه كما تزعم . 

وتقول مايلي أن لأمها وخطيبها (ليام هيمورث) تجارب مفزعة أيضاً  ، وبأنه كانت لديها أحلام "مجنونة" ترى فيها أمور مرعبة جداً ،  وتقول أن  هذه التجربة ما تزال واضحة وحاضرة في ذاكرتها وهي تستشعر لحظة الحضور الشبحي وتذكرها بتجربة أخرى عن أختها الصغيرة : " في إحدى الليالي كانت أختي الصغيرة (نوح) تقف تحت الدوش وفجاة سمعت صراخها فهرعت إلى هناك وتحول الماء من فاتر إلى ساخن بطريقة ما لكنه كان ما يزال جارياً ،  الأمر ليس في تغير حرارة الماء من الصنبور ولكن مقبض الصنبور تغير اتجاهه نحو وضعية الساخن ولم تكن أختي الصغيرة هي من غيرت وضعه ، فأحرقها الماء الساخن ووجدت الإحمرار عليها ".

و(مايلي) ممثلة ومغنية وكاتبة أغاني، وهي ابنة لمغني الريف الأمريكي (بيلي راي سايروس)،  وكان أول ظهور مسرحي لها في 3 حلقات قيبل ظهورها في دور صغير في فيلم السمكة الكبيرة Big Fish في عام 2003.

المصدر
- Belfast Telegraph

إقرأ أيضاً ...
- كلاوديا تعود إلى منزلها بعد تخليصه من الأشباح
- ستينغ واجه شبحاً في منزله السابق
- حل لغز شبح مايكل جاكسون
- أوباما يقيم مع شبح ماريان أدامز
- نيكولاس كيج يغادر منزله "المسكون"
- شبح فيلا أبوعوف
- فيلا الفنانة ذكرى

0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.