1 أكتوبر 2019

هل يخفي سطح القمر آثار قواعد لمخلوقات فضائية ؟

نقلاً عن سكاي نيوز
نشر موقع سكاي نيوز عربية اليوم خبراً عن القمر والكائنات الفضائية  مفاده بأن رئيس قسم علم الفلك في جامعة هارفرد الأميركية، إبراهام لوب صرح بأن وجود مركز بحثي على القمر أو بعثات منتظمة، يزيد من فرص عثورنا على دليل بوجود حضارات فضائية بعيدة، إن كانت موجودة أصلاً.

وبحسب لوب، فإن البحث في القمر عن دلائل سيساعد العلماء الباحثين عن كائنات فضائية، وذلك لأن "سقوط أي علامة من مؤشرات الحياة الفضائية سواء كانت بيولوجية أو ميكانيكية على القمر، سيعني بقاءها في انتظار اكتشافها".

وفسّر لوب الأمر من خلال مقالة نشرها موقع "سانتفيك أميركان"، حيث أشار إلى أن غياب الغلاف الجوي والنشاط الجيولوجي، سيجعل القمر محتفظا بأي آثار قديمة، وفق ما ذكر موقع "مرصد المستقبل" المتخصص بالأخبار العلمية.

وأضاف: "سيكون من الرائع أن نجد على القمر أحافير ميكروية أو أي صورة من صور الحياة الفضائية، والأروع أن نعثر على آثار المعدات التقنية التي سقطت على سطح القمر من مليارات الأعوام".

وكان لوب قد أثار الجدل في الأوساط العلمية العام الماضي بعد أن زعم أن الجرم البينجمي أو "أُومواموا"، الذي دخل مجموعتنا الشمسية قادما من مجموعة أخرى، والذي يشبه شكل نصل رمح، قد يكون مسبارا استخدمته كائنات فضائية.

وفي هذا الصدد كان موقع ما وراء الطبيعة قد عرض فيلم غرائب على سطح القمر الذي انتج بعد أن سمح قانون حرية المعلومات بنشر صور بانورامية عديدة لسطح القمر كانت قد التقطتها بعثات أبوللو المتوالية منذ أبوللو 1 حتى أبوللو 17 ، وجرت مقابلات مع العلماء ورواد الفضاء حول ما يبدو أنه تكوينات لمستعمرات أو مرافق على سطح القمر ، هذا النوع من الأفلام يترك لك الحكم بنفسك ، ويقترح البعض منهم بأن هناك بعثات قمرية غير معلن عنها مثل أبوللو 18 و 19 و 20 والتي يزعمون بأنها كانت مخصصة للتحقق في نشاط الكائنات الفضائية !

إقرأ أيضاً ...
- هل تخفي المحيطات قواعد لمخلوقات فضائية ؟
- أبرز نظريات المؤامرة حول المخلوقات الخارجية
- هل تكشف صور المريخ عن حياة سابقة ؟
- طبق طائر قرب نافذة أبوللو 16 ؟
- ليلة اكتمال القمر قي العلم والأسطورة

0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.