8 نوفمبر 2012

نظرية لتفسير نقل عرش إبليس

نقلاً عن دنيا الوطن
اثار الباحث الفلسطيني عزام المسلمي المقيم بغزة الجدل منذ سنوات بنظرياته العلمية التي تعتبر ثورة علمية هائلة في حال نجاح العلماء بتطبيقها .

دنيا الوطن عرفت القراء بنظرياته منذ سنوات فاهتم الرئيس الراحل ابو عمار بالعالم الفلسطيني عزام المسلمي واستقبله وقال للمسلمي:" انت مفخرة فلسطينية".


وكالة الفضاء الامريكية " الناسا" اهتمت بدورها بنظرياته وارسلت له السفير الامريكي شخصيا كي ينقله الى القدس حيث سافر الى امريكا ومكث فترة ودخل وكالة الفضاء الامريكية التي اختبرت نظرياته واكد ان حادثة الاسراء والمعراج صحيحة علميا وان نقل عرش بلقيس من اليمن الى قصر النبي سليمان بواسطة عفريت من الجن صحيحة علميا ايضا وهذه احدى جوانب الثورة العلمية التي تعكف على احداثها وكالة الفضاء الامريكية بنقل المسافر خلال ثوان .

دنيا الوطن التقت العالم الفلسطيني عزام المسلمي فقال:" في العام 1996 وضعت اسس نظريتي الجديدة ( النسبية الجديدة) مستندا علي تناقضات موجودة في الفيزياء بين نظرية الكم والنظرية النسبية لاينشتاين . وقد توصلت حينها بناء علي معادلات النظرية النسبية الجديدة علي انه يمكن قياس سرعات الاجسام المادية إلي سرعات تفوق سرعة الضوء . في حين أن نسبية أينشتاين تمنع ذلك وتؤكد أنه لا يمكن لاي جسيم مادي أن تقيس سرعته أسرع من سرعة الضوء . إن تفسيري لأسرع من الضوء يستند علي مفهوم جديد في الفيزياء وهو مفهموم (تقليص الزمن) ، ومعني هذا المفهوم أن الاطار Frame الذي يسير فيه الجسم أسرع من الضوء بالنسبة لنا تكون الاحداث تحدث في هذا الاطار بشكل أسرع إذا حدثت  نفس  الاحداث في إطارنا ، ومن ثم تكون حركة الساعات أسرع من حركة ساعاتنا . فمثلا لو أن حدث يحدث في زمن (ز) في إطارنا حسب ساعتنا ، فإن نفس الحدث في إطار أخر حسب شروط فيزيائية معينة يحدث في زمن (ز’) حسب ساعتنا حيت أن (ز’ ) يكون أقل من (ز) . وما يحدد نسبة التقليص في الزمن فيزيائيا حسب نظريتي (معامل لورنتز) هو الفرق في طاقة الفراغ (vacuum energy ) ما بين إطارنا والاطار الاخر الذي تحدث فيه الاحداث بالنسبة لنا . تكلمت النظرية النسبية لاينشتاين عن تمدد الزمن ، إلا أن تظريتي الجديدة تتكلم عن تمدد الزمن كما في نسبية أينشتاين و كذلك تقلص الزمن .

- نقلاً عن دنيا الوطن - إقرأ الخبر الكامل هنا .

إقرأ أيضاً ...
- تفسير كيفية حدوث طوفان نوح
- باحث يحدد مكان جنة عدن
- نجمة بيت لحم
- تابوت العهد المفقود

0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.