‏إظهار الرسائل ذات التسميات تواصل مع موتى. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات تواصل مع موتى. إظهار كافة الرسائل

29 أكتوبر، 2014

موجة انتقادات عارمة شهدتها ساحة التواصل الاجتماعي، بعد تداول مقطع يظهر مطوفاً يشرح لعدد من حجاج بيت الله الحرام جلوسه مع الرسول صلى الله عليه وسلم، مشيراً "المطوف" إلى أن هذه الحالة لا تحدث إلا لأشخاص محددين، ولا يمكن لأحد التمتع بالجلوس والنظر إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلا بتوفر عدد من المواصفات، أهمها صفاء القلب، بحسب قوله.  كذلك  يزعم أمام مجموعة من الأشخاص أنه يرى النبي الكريم يقظة ويتحدث معه، وأنه يراه في كل مكان، ويزعم كذلك أنه يذهب ببعض الزوار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه رآه في فندق في المدينة وتحدث معه، وأنهم زاروا قبر الصحابي الجليل حمزة (رضي الله عنه)، وتكلموا معه، ودار بينهم نقاش طويل، ذكر فيه أن امرأة من “الأنقوش” جاءت المدينة المنورة، وذهب بها لزيارة فاطمة الزهراء (رضي الله عنها)، وأنها اتصلت به بعد مدة من “الأنقوش”، وقالت له بأن فاطمة معها هناك.. إلخ.